الجمعة، 1 أبريل، 2011

حوار مع المعماري العراقي الكبير الدكتور قحطان المدفعي


حوار مع المعماري العراقي الكبير الدكتور قحطان المدفعي:

 عبد الجبار العتابي من بغداد

 في قاعة جمعية الفنانين التشكيليين بالمنصور ألتقيت المعماري العراقي الكبير الدكتور قحطان المدفعي، هذه القاعة التي قام بتصميمها قبل اكثر من 40 عاما، وعلى الرغم من ان الرجل يحمل (83) عاما مفعمة بالابداع والنشاط ومن الشيخوخة الا انه كان متأملا للاعمال الفنية التي كانت في احضان المكان الذي تقوم فيه افكاره وتشرئب انامله، فوجدت من الضروري ان احاوره على قدر ما يسمح به وقته ولا اريد ان اجهده كثيرا، وبعد ايام التقيته في قاعة (مدرات) لاستكمال ما بدأناه من الحوار وتشعبنا في احاديث شتى عن العمارة والشعر والرسم بالاضافة الى ذكرياته وغير ذلك.

   والدكتور قحطان المدفعي من مواليد بغداد 1927، خريج جامعة ويلز – انكلترا عام 1953 متخصص بالهندسة المعمارية، حقق الكثير من المشاريع المعمارية في بغداد ومنها مقر جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين وجامع بنية، احد أعضاء جماعة الرواد وساهم في أكثر معارضها، احد مؤسسي جمعية الفنانين العراقيين، شارك في معظم معارض جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين.


 













سألته اولا عما اعجبه في المعرض الذي اقيم لذكرى جواد سليم وفائق حسن، فقال وهو يشير الى عمل نحتي صغير يمثل امرأة نائمة: هذا العمل جذب انتباهي، فهو كتلة عملها النحات من مواد كيمياوية، والشكل الذي جسده هو شكل موجود عند كل امرأة، فكل امرأة تنام بهذا الشكل، يعني شيء جميل.
* ما الذي اعجبك فيها؟
- لانها كتلة فنية، لان النحات شاهد الوضعية ورأى بها احدى وضعيات الامرأة، انا انتبهت له لانه من كتلة صلدة رأى، كان يرى ثناياها وتركيبتها.
* هذه القاعة.. هل تذكر الغرض من تصميها؟
- قاعة عرض فنون تشكيلية.. طبعا، صممتها عام 1968، لكن الشكل الاصلي يختلف قليلا عن حالتها الحالية، الان هذه القاعة كبيرة ولكن سابقا كانت منقسمة الى قسمين، قاعة في المدخل وفيها حوض وقاعة اخرى، لكن الهيئة الادارية ارتأت ان يرفعوا الحوض لسبب او لاخر ولكن الرمزيات ظلت على ما هي عليه.
* ماذا قصدت بالرمزيات في شكل القاعة المميز؟
- الرمزيات.. هي ان كل رسام عنده فن التكنيك شيء يسمونه (فور كراوند) وشيء اخر يسمونه (باك كرواند) الاول يعني ما هو قريب والاخر ما هو بعيد، فالاثنان هذان المكون لكل عمل فني، فهنا السقف واحد الذي هو (فور كراوند) والارضية هي الباك كرواند.
* هذا الشكل من اين استوحيته؟
- انا لا اعمل شيئا ان لم يكن اصله عراقيا، هذا كله اصله عراقي وتطوره عراقي ايضا.






















* ما الذي يمثله لك وجود القاعة وبقاؤها كل هذه السنين؟
- يمثل لي بهجة بالتأكيد، بهجة وفرح واتمنى ان تتطور هذه البهجة والفرح اكثر واكثر، كما انني سعيد بحضوري هنا، انا فرحان لانني جئت لاتابع نتاجات الشباب ونتاجات الحياة الغنية التي كانت في مقتبل حياتي.
* الم تأت لاستذكار جواد وفائق؟
- هذا اكيد، لان جواد وفائق صديقان قديمان وعزيزان على نفسي، وتربطني معهما روابط فنية كثيرة، مثلا انا صممت لفائق حسن بيته، ما زال البيت موجودا، وجواد سليم عمل معي في عدة اعمال، وعندي ذكريات جميلة معهما.
* هل لديك تصاميم جديدة حاليا؟
- لدي تصميم لقاعة، ولكن لم يتم بناؤها بسبب الظروف التي تغيرت ولم تبنى، قاعة كبيرة رسمية.
* كيف ترى واقع العمارة في بغداد؟
- مع الاسف لايعجبني، والذي لا يعجبني بها اكثر من الذي يعجيني وهذا يشعرني بالالم، لان بغداد تستحق جمالا اكثر وعمرانا اجمل، تستحق اكثر واكثر، فالسفر داخل بغداد مؤلم واتمنى ان يكون هذا الشعور مؤقتا، من الصعب ان اجد قاموسيا تعبيرا عن ما هية عمارة بغداد ولكن كأي واحد يبحث في اموره القديمة يجد هنا وهناك اماكن لها اهمية ولها ذكرياتها ولها طرازها، فأنا عندما امر ببغداد اشاهد سلسلة من الطرز العمارية والفنية.
* ما رأيك بالتغليف الجديد للابنية الذي يسمى (الكيبوند)؟
انا ضد الكيبوند، فأنا اعتبر الحضارة الغربية تعطينا بالاضافة الى اشياء جيد، تعطينا فضلات الحضارة الغربية، وهذا الكيبوند هو فضلات الحضارة الغربية، هذا تجاري وبسهولة يتم تركيبه ويأخذ التاجر فلوسه ويذهب، يعني عماراتنا ليست هذه، عمارتنا وقورة، انا ضد هذه تماما، وهو لا يشوه بغداد فقط بل سوف لن تبقى بغداد التي نعرفها، فما الشيء الذي يدلل على بغداد، مكعب من زجاج ماذا يدلل؟
* دائما تركز على الحوش لماذا؟
- لانه صلب الدار العراقية،بل انه ليس صلبها فقط ولكنه الفضاء الذي المواطن العراق يرى منه (وجه الله) بالضبط، يعني دينيا وعمليا، الحوش العراقي يختلف على ما لدى الاخرين بالاضافة الى انني من الطفولة عشت فيه وعشت اجواءه ورأيت كم هو متكاملا والان عندما ارجع اليه وادرسه اكاديميا اعجابي به يزداد.
* هل الفكرة تاخذها من البيئة العراقية ام التكوين الاسري العراقي او لسبب ديني؟.
- ليست الخلفية دينية ولا علاقة لها بالدين ولكن هذه ان العراقي يتوجه الى السماء تلقائيا بدون ان يفكر، يعني السماء هي غطاؤه، وغطاء الكون كله.
* ما ابرز اعمالك التي تعتز بها؟
- جمعية الفنانين التشكيليين، كما اعتز بمتحف التاريخ الطبيعي لان فيه العناصر الاساسية لفكرة الحداثة متجلية في تصميم المتحف.
* هل تعتقد ان الابنية السكنية كالعمارات والمجمعات فيها معمار؟
- العمارة عندما تحصرها فهي عندما ترى الرغبة في التعبير، هذه الرغبة تحول البناء البسيط من اعتيادي الى عمل فني.
 * هل هناك معماريون عراقيون لفتوا نظرك؟
- اقول لك الصدق انني في اخر مرة زرت فيها القسم المعماري في كلية الهندسة / جامعة بغداد قبل خمسة اشهر وكان هناك مؤتمر المدن، شعرت بالسرور واستأنست كثيرا لانني شاهدت وجوها تشع ذكاء حتى قبل ان اشاهد شغلهم، وهو اوجه تسعد، وهذا ما اراحني جدا، واحسست بالامل بوجود هؤلاء ان من الممكن ان تتغير صورة بغداد العمرانية الى الافضل.
* ما الذي نحتاجه اكثر لنغير عمران بغداد الى الاجمل؟
- هناك اشياء لها علاقة بالانضباط مثلا: تشاهد كل دكان امامه كومة اثاث، انا اريد ان اسأل: هذا الرصيف(بلاش) مجانا؟، وهذه المساحة اكبر من مساحة الدكان نفسه وترى صاحب الدكان قد حجزها، بدون ان يسأل احدا وبحجة انه يبيع، هذا معناه انه يتعدى عليك وعليّ وعلى امانة بغداد وعلى جمال بغداد، لان يمزج حقا بجمال في موقف يؤذي به، اتصور ان امين بغداد اذا كان حازما كل من يعرض امام دكانه عليه ان يدفع غرامة واخول موظفي الامانة في اللحظة يغرمونه فورا، انا متأكد ان كل ارصفة بغداد سوف تنظف، والعملية بسيطة، والشيء الثاني ضغط الابنية والتجاوزات، هذا يعني عدم ضبطها يخل بالمدينة..
* هل هناك بنايات معمارية ليست لك وتعجبك؟
- بيوت بغداد القديمة.. اكثرها تعجبني.
* ما اهتمامات الاخرى؟
- الرسم، لست ارسم باستمرار، اقصد ارسم دائما ولكن ليس بكثافة، اريد ان اجمع اللوحات الى تحين مناسبة لاقيم معرضا، انا ارسم على المدرسة الانطباعية، ارسم على القماش فورا دون ان اخطط على ورق، ولدي في لبيت الان نحو 80 لوحة، وسبق ان شاركت في معرض كبير اقامته قاعة دجلة عام 2002 كما اعتقد، بالاضافة الى انني اعرض دائما لوحاتي في معارض الرواد لانني واحد منهم.



Dr. EMAD H. ISMAEEL
                  Dept. of Architecture E-mail:        emadhanee@yahoo.com
                  University of Mosul
                  Mosul - Iraq
                  emadhanee@gmail.com
                  http://emadhani.blogspot.com/
Tel :           +964 (0)770 164 93 74
                 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق