الأربعاء، 15 فبراير، 2012

Re: أشعة إكس تدخل مجال الترميم في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة

السلام عليكم
شكرا على الخبر د. احمد العمري
يعتبر استخدام الاساليب والتقنيات الحديثة احد متطلبات عملية الحفاظ على التراث كما هو معلوم
الطريقة المذكورة هنا هي احدى الطرق المستخدمة حاليا كاسلوب للحفاظ الوقائي والذي يعتمد في احد جوانبه على استخدام ما يسمى بالتقنيات غير المدمرة
NDT - Non Ddestructive Techniques
،في اعمال الصيانة والتي تشمل العديد من المناهج والادوات، انقل هنا بعض المعلومات عنها 

وللمزيد عن الموضوع يمكن مراجعة الروابط

 
; www.chef..bam.de ; www.iter.polimi.it ;
http://minelab.mred.tuc.gr/dias/
; www.niku.no/demotec ; www.samco.org
NDT Database and Journal:
www.ndt.net
Conferences :
http://heberge.lcpc.fr/ndtce09/
; http://conference.bath.ac.uk/sahc08/ ;
http://www.14ibmac.com.au/
; http://www.sacomatis.org/ ; www.structuralfaultsandrepair.com ;
http://ecndt2010.ru/
; http://www.gpr2008.org.uk/ ; http://www.thermo.p.lodz.pl/qirt/abstracts.php ;
http://www.cio.mx/AITA07/AITA07.htm
Standards and Guidelines :
http://www.rilem.org/tc_sam.php
; www.iso.org ; www.cenorm.be ; www.astm.org ; www.din.de ;
www.dgzfp.de

Dr. EMAD HANI ISMAEEL
                 Ph.D. in Technologies for the Exploitation
                 of the Cultural Heritage .
                 Senior Lecturer in the Dept. of ArchitectureE-mail:        emadhanee@yahoo.com

                 College of Engineering , University of Mosul 
                 Mosul - Iraq .

                   emadhanee@gmail.com
                   http://emadhani.blogspot.com/
Tel :           +964 (0)770 164 93 74
 





 
First Published: 2012-02-14
أشعة إكس تدخل مجال الترميم في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة
الهيئة تقوم باستخدام تقنيات أشعة إكس لتحليل الطوب اللبن في مواقع أثرية بالعين ومبانٍ حجرية في المنطقة الغربية.
ميدل ايست أونلاين
برج أم حصن في المنطقة الغربية
أبوظبي ـ تحرص هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة على الاستفادة من المناهج العلمية في دراسة وحماية تراث أبوظبي، مثل المخطوطات الإسلامية القديمة أو القطع الأثرية المستخرجة من هيلي والرميلة أو المباني التقليدية في العين وليوا.
وفي هذا الصدد أجرى أخصائيو الترميم في الهيئة، مجموعة من البحوث العلمية حول مساهمة التقنيات التحليلية والتعاون البناء بين أخصائيي الترميم وباحثيه ومؤرخي الفن، في اكتشاف المواد والتقنيات الفنية المستخدمة وتحديد تاريخ التصنيع وفحص مواد المعالجة لغايات الترميم.
كما قامت الهيئة باستخدام تقنيات أشعة إكس لتحليل الطوب اللبن في مواقع أثرية بالعين ومبانٍ حجرية في المنطقة الغربية، وساعدت مثل هذه التحاليل الخاصة بالمواد أخصائيي ترميم المباني التابعين للهيئة على تحديد مواد البناء المستخدمة في الماضي، وفهم أسباب تدهورها واختيار المواد المناسبة لاستخدامها في الترميم.
وكانت الهيئة قد شاركت مؤخراً في أعمال المؤتمر الدولي حول استخدامات الأشعة السينية إكس وما يرتبط بها من تقنيات في مجال الفنون والتراث الثقافي، وتمّت استضافة وتنظيم هذا المؤتمر الذي انعقد للمرّة الأولى في دولة الإمارات من قبل المختبر الوطني للانبعاثات الإشعاعية السينية التابع للجامعة الأميركية في الشارقة وحضره أكثر من 100 خبير محلي ودولي في مجال علوم الترميم.
<><><><>
<><><><>
<><><><>
<><><><>
<><><><>
<><><><>
<><><><>
<><><><>
<><><><>
<><><><>
الرسم البياني الطيفي
وحرّكت أوراق العمل التي قدّمتها الهيئة في المؤتمر حوارا مثمرا بين الآثاريين والأخصائيين والباحثين في مجال الترميم، وشكّلت مشاركة الهيئة مساهمة في تطوير المعرفة العالمية في حقل التراث الثقافي، كما كانت فرصة لمواكبة أحدث التقنيات المستجدة، وتعزيز حضور الهيئة بين أوساط الخبراء في المنطقة والعالم.
ويُذكر أنّ دراسة التراث والمحافظة عليه تعتبر حقلاً علمياً واضح المعالم، يتطلب أدوات تحليلية وتقنيات متقدّمة، ومنهجية بحث دقيقة، والكثير من تلك الخطوات تستفيد من حقول علمية أخرى مثل الكيمياء والفيزياء. وفي وسع هذه التقنيات التحليلية أن تجيب عن أسئلة منها: كيف ومتى صُنعت قطعة ما؟ ما هي المواد المستخدمة؟ لماذا تتدهور حالتها؟ ما المعالجات الكفيلة بتجنيبها مزيداً من التدهور؟... وعبر التكامل بين العلم والتراث الثقافي، يُمكن بناء فهم أعمق حول تاريخ قطعة أو مبنى ما، وضمان الحفاظ عليه بشكل سليم.
<><><><>
<><><><>
<><><><>
<><><><>
<><><><>
<><><><>
<><><><>
<><><><>
تمّ أخذ عيّنات من الحجارة والملاط لتحديد بنيتها
  
 
From: Ahmed Alomary
Subject: أشعة إكس تدخل مجال الترميم في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة

Research Projects:

Non-destructive testing (NDT) uses different physical principles, methods and sensors for getting
information about external and internal structure and material properties. Generally, NDT applications
should be part of the global investigation of historic buildings. They do not replace other investigation
techniques completely but in the case of historic monuments, NDT should be preferred instead of
traditional tests on extracted samples when both types of techniques can solve the problem. In recent
years, commercial systems or specifically developed systems like ground penetrating radar (GPR),
impact-echo, sonics, microseismics, acoustic emission, geoelectric, active thermography and flat-jack
have been applied successfully.

www.onsiteformasonry.bam.de

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق