الخميس، 26 أبريل، 2012

سياسات التجديد الحضري للمدن القديمة، ...مدينة حلب القديمة 1


 


السلام عليكم
نسمع كثيرا عن سياسات التجديد الحضري للمدن القديمة، لكننا ننسى او نتناسى عاملا مهما من عوامل استمرارية هذا التاهيل الذي يسهم في الحفاظ على الارث الحضاري والثقافي بكافة معانيه في مدننا الشرقية التي تزخر بالمعالم وكانها متحف حي يحكي قصصا ويروي احداثا وهو العامل الاقتصادي.
 فكم من الدور التي اقرت مديرية الاثار والتراث في نينوى استملاكها او الحفاظ عليها وكم امتدت يد التنقيب والتجديد لمعالم في مدينتنا القديمة الا انها وبعد فترة من الزمن عادت وكانها لم تمس لانها لم تستثمر ذلك التجديد ولان مثل تلك المعالم لن يكتب لها الديمومة اذا فقدت مقومات بقائها واستمرارية تجديدها ذاتيا وهنا يتدخل العامل الاقتصادي الذي يلعب الدور الاول في قرار التجديد او اعادة التاهيل..(والذي غالبا ما تتناساه الشركات الاجنبية!!!! الرصينة التي تقوم باعداد الخطط والاستراتيجيات الحضرية لمدننا القديمة)
اعرض لكم مجموعة من الصور التي توضح هذه النقطة فهذا منشأ في زقاق ضيق في مدينة حلب القديمة تحول بفعل الاستثمار الناجح الى مشروع مربح بحيث يسهم في ديمومة هذا التجديد والحفاظ عليه ذاتيا وهو عبارة عن مجموعة من ثلاث دور سكنية تم تحويرها بطريقة عصرية الى فندق يعد من اغلى فنادق حلب واكثرها اقبالا من قبل السواح وهذا هو المقصود..!!!
لعل هيئة الاستثمار وبالتعاون مع مديرية الاثار والتراث في نينوى تلتفت الى مثل هذا التوجه لتنقذ مدينة الموصل القديمة من التدهور 
تحياتي
د. ناهض القيماقجي
Dr. N. ALKYMAKCHY
__._,_.___

10 of 13 Photo(s) (View all Photos)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق