الاثنين، 26 نوفمبر، 2012

اختراع اردني لمولد كهربائي بواسطة الجاذبية الارضية

اختراع اردني لمولد كهربائي بواسطة الجاذبية الارضية 
 

قصة نجاح أردنية سطرها المهندس موفق المومني باختراعه مولدا كهربائيا ذاتيا باستخدام قوى الجاذبية دون استخدام أي مصدر من مصادر الطاقة من وقود أو زيوت.
في بداية الأمر اتهمه أصدقاؤه بالجنون لعدم إمكانية تطبيق الفكرة على أرض الواقع،ليكون الإصرار الأردني بتحويل الحلم إلى حقيقة المفصل الرئيس في إخراج الاختراع وإتمامه.


 كلمات جلالة الملك بأن يكون الشباب الأردني منتميا إلى وطنه من خلال الإنجازات والأفعال،كان لها وقع كبير ودافع أساسي لتقديم مجهود وطني من قبل نخبة من الشباب أصروا على إثبات انتمائهم لوطنهم.
وشارك في الفكرة منذ بدايتها تسعة مهندسين من أبناء عشيرة واحدة،واضعين نصب أعينهم خدمة الوطن والمواطن في ظل ارتفاع فاتورة الوطن من الطاقة،ليكون جهاز (مومني 1 ماكنجر) هو ثمرة إنجاز وجهد متواصلين لشباب واعد أراد وضع بصمته في مسيرة الوطن.
يقول المهندس موفق المومني انه قام مع مجموعة من الشباب بتطبيق فكرة توليد الكهرباء باستخدام قوى الجاذبية الأرضية وغيرها من قوى الديناميكا المختلفة بعمل تجارب عديدة عن فكرة المولد ذاتي الحركة،مطلعين على كافة تجارب العالم بخصوص الطاقة النظيفة لتكون النتيجة اختراع المولد الذي ينتج الكهرباء دون أي تكلفة أو استخدام أي نوع من الوقود العالمي.
وأضاف المومني خلال مؤتمر صحافي عقد أمس في مجمع النقابات المهنية للإعلان عن الاختراع إن تكلفة إنتاج الجهاز المقدرة تبلغ (250) دينارا،بعمر اقتصادي يبلغ (15) عاما،إضافة إلى حاجته لصيانة سنوية لا تزيد عن (10%) من التكلفة.
وعن الهدف من الاختراع قال أن الهدف الرئيس هو إنتاج الكهرباء للاستخدام المنزلي والتكامل مع الاتجاه البيئي للمحافظة عليها من التلوث من خلال الاستخدام الأمثل للطاقة النظيفة المتجددة،والابتعاد عن استخدام الوقود الاحفوري والزيوت التي تنتج الغازات الضارة بالبيئة والاحتباس الحراري الناتج عن احتراق هذه المواد.
ونفى المومني وجود أي نوع من الغازات الناتجة للمولد لعدم استخدام أنواع الوقود والزيوت،ما ينتج عنه عدم ارتفاع درجة حرارة المولد وسخونته ما يمكن من استخدامه لفترات طويلة،إضافة إلى إمكانية نقله من مكان إلى أخر.
وتصل الطاقة القصوى لإنتاج المولد إلى أقل من 1000 وات في الساعة تستخدم فقط للإنارة المنزلية،إضافة لعدم وجود أصوات مزعجة أو عالية للمولد ،والتي تكاد تكون معدومة.
وتتلخص الرؤيا من الاختراع في انخفاض التكلفة التشغيلية وانعدامها باستخدام المولد ما يؤدي إنتاج أكثر وفرة وأقل تكلفة تصل إلى (30%) من تكلفة الإنتاج نتيجة لاستخدام الوقود العالي الثمن ومخاطر نقله وعدم توفره في كافة أرجاء العالم على عكس مصدر الحركة في المولد،إضافة إلى التكلفة غير المباشرة الناتجة عن كلف معالج أمراض السرطان والجهاز التنفسي الناشئة عن التلوث والاحتباس الحراري.
يقول المومني « يمكن إضافة المولد إلى ثلاجة منزلية أو جهاز تدفئة أو فرن غاز ليصبح الجهاز ثلاجة بدون وقود أو فرن طبخ ذاتي أو تدفئة بدون تكلفة وغيرها من الأجهزة المنزلية».
ويؤكد انه من خلال الدراسات والتجارب يمكن تطوير الجهاز من خلال زيادة عدد الوحدات الموجودة بالكامل أو مضاعفتها لتمكين المولد من إنتاج قدرات كهربائية أعلي يمكن من خلالها تشغيل مصنع أو تحلية مياه الشرب وغيرها من الاستخدامات. من جهته قال النائب سميح المومني أنه على الرغم من شح الإمكانيات وغياب الدعم من المؤسسات العامة والخاصة استطاع هؤلاء الشباب قهر المستحيل ليصبح ممكنا.
وأكد المومني أنه أخبر الحكومة والنواب تحت القبة للمشاركة في المؤتمر الصحفي،مبديا استغرابه من تجاهل المسؤولين للإنجازات الشبابية التي تعد محط تقدير في الدول الغربية.
وعن تجربته مع المولد قال « أبلغت من مجموعة من الشباب باختراعهم لمولد كهربائي يعمل دون تكاليف مادية فتوجهت إليهم في أحد المنازل وقاموا بتشغيل المولد الذي أنار عددا من الكشافات والمصابيح الكهربائية».
ويتابع « في البداية لم استطع تصديق ما حدث معتقدا أن هناك خدعة ما فطلبت منهم فصل الكهرباء عن المنزل بالكامل شبك المولد لإنارة المنزل ليقوم المولد بإنارة المنزل بالكامل بشكل أفضل مما كان عليه».
بدوره طالب نائب نقيب الهندسيين الزراعيين المهندس نهاد العلي بنقل هذا الجهد الراقي إلى أصحاب القرار ليخرج إلى حيز الوجود،مبديا استعداد النقابة إلى تبني المشروع و تقديم الدعم الوافي له.
وخلال حفل الإعلان عن الاختراع تبرعت العديد من المؤسسات و رجال الأعمال بالدعم الكامل للمشروع ليتم تطبيقه وإخراجه إلى النور



  
 
 
Dr. EMAD HANI ISMAEEL
 
                 Ph.D. in Technologies for the Exploitation
                 of the Cultural Heritage .
                 Senior Lecturer in the Dept. of Architecture

                 College of Engineering , University of Mosul 
                 Mosul - Iraq .
 

E-mail:        emadhanee@yahoo.com
                   emadhanee@gmail.com
                   http://emadhani.blogspot.com/
Tel :           +964 (0)770 164 93 74

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق