السبت، 13 أبريل، 2013

القريه الفرعونية بالجيزه مصر

تستقر القرية الفرعونية على جزيرة يعقوب محاطة بالأشجار من كل جانب يعمل سكانها بالحرف الذي كان يعمل عليها جدودهم من آلاف السنين يحرثوا حقولهم بمحاريثهم الخشبية ومرسى صغير على شاطئ النيل بالعاصمة المصرية القاهرة التي تعد أحد أكثر المدن زحاما على مستوى العالم تنطلق مركب فرعونية الشكل ليس إلى شط النهر الآخر أو أحد المدن الساكنة في رحاب النيل على امتدادها ولكن الرحلة تكون زمن آخر بعمق 7 آلاف سنة حيث تستقر القرية الفرعونية على جزيرة يعقوب محاطة بالأشجار من كل جانب يعمل سكانها بالحرف الذي كان يعمل عليها جدودهم من آلاف السنين يحرثوا حقولهم بمحاريثهم الخشبية وينثرو بذورهم في انتظار حصادها ويحنطوا موتاهم كما جاء في كتاب الموتى ويصنعوا قواربهم من اعواد البوص كما تغزل نسائهم الكتان وتصبغه بالألوان التي جادت بها الطبيعة وتتناثر تماثيل الالهة طوال مسار الرحلة النهرية داخل القناة المائية التي تنصف الجزيرة كما تتراص نماذج للمعابد الفرعونية الشهيرة على جانبي القناة طوال الرحلة

ولقد بزغت فكرة القرية الفرعونية في رأس المعماري المصري الدكتور حسن رجب بعد زيارته لقرية تدعي ويليامزبيرج في فيرجينيا بالولايات المتحدة الأميركية تحكي حياة المستوطنين الأوائل في أميركا ليفكر في إنشاء قرية مصغرة تقدم لزوارها مظاهر الحياة اليومية في مصر الفرعونية التي هي أكثر ثراء وقدما ويأتي لها السياح من كل مكان في العالم لرؤيتها واختار فتحي جزيرة صغيرة نائية تقع بمحافظة الجيزة تدعي يعقوب لتنفيذ فكرته وانشاء القرية الفرعونية بها وبدأ بشق قنوات مائية تخترق الجزيرة لتكون زيارتها عن طريق مراكب بعد ذلك يشعر الراكب انه يشاهد فيلم سينمائي حي يمر امام عينه وأشخاص يرتدون الأزياء الفرعونية يتحركون أمامه ويمارسون طقوس حياتهم اليومية وافتتحت القرية في مايو عام 1984 وتبدأ المركب رحلتها داخل القرية بمجمع الآلهة حيث اصطفت نماذج لتماثيل الآلهة المصرية القديمة مثل تمثال من الجرنيت الأسود للاله أمون ملك الالهة وايزيس واوزريس كما يوجد تمثالاً للإله الروماني نيلوس الذي يجسد نهر النيل تحيط به مجموعة من الأطفال يرمزون للفيضان السنوي بالاضافة إلى تماثيل تمثل أهم ملوك الأسر الفرعونية مثل اخناتون أول من نادى بالتوحيد في مصر القديمة وتحتمس الثالت ورمسيس الثاني وجدول الزياره كالتالي استراحة في الكافتريا لانتظار المركب ثم جولة نيلية بالمركب للتعرف علي الملوك والالة والحياة الفرعونية القديمة ثم زيارة مع مرشد في معبد الكرنك ثم جولة في منزل الغني الفرعوني ثم محلات بيع الاشياء التذكارية ثم جولة في منزل الفلاح الفرعوني ثم محلات بيع الاشياء التذكارية ثم استراحة في كافتيريا ثم جولة في السوق لمدة 45 دقيقة ثم زيارة مقبرة توت عنخ امون ومتحف جمال عبد الناصر ومتحف السادات ومتحف محمد علي ومتحف محمد نجيب ومتحف بناء الاهرامات ومتحف التحنيط ومتحف نابليون والمتحف القبطي ومتحف ثورة 25 يناير والمطعم للغداء وركوب المركب للذهاب الكافتريا لانتظار وصول اليخت ومتحف كليوبترا ورحلة باليخت في النيل لمدة ساعة.
























 
 
Dr. EMAD HANI ISMAEEL
 
                 Ph.D. in Technologies for the Exploitation
                 of the Cultural Heritage .
                 Senior Lecturer in the Dept. of Architecture

                 College of Engineering , University of Mosul 
                 Mosul - Iraq .
 

E-mail:        emadhanee@yahoo.com
                   emadhanee@gmail.com
                   http://emadhani.blogspot.com/
Tel :           +964 (0)770 164 93 74

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق