الخميس، 20 فبراير، 2014

ترشيح ثلاثة مشاريع مغربية للفوز بجائزة “أغا خان للهندسة المعمارية”


ترشيح ثلاثة مشاريع مغربية للفوز بجائزة "أغا خان للهندسة المعمارية"

تم الإعلان يوم الخميس في لندن عن اختيار ثلاثة مشاريع مغربية للتنافس من أجل الظفر بجائزة "أغا خان للهندسة المعمارية" برسم سنة 2013.
ترشيح ثلاثة مشاريع مغربية للفوز بجائزة
وأعلنت لجنة تحكيم الجائزة خلال ندوة صحفية نظمت اليوم عن اختيار أكاديمية محمد السادس لكرة القدم بسلا ٬ وقنطرة الحسن الثاني على واد أبي رقراق ومشروع حماية الواحات بجهة كلميم٬ ضمن لائحة تضم عشرين مشروعا يتنافسون لنيل الجائزة التي تبلغ قيمتها مليون دولار.
وأشارت الهيئة إلى أن المشاريع المنتقاة تمثل بلدان مختلفة من بينها جنوب افريقيا وتايلاند والسودان وسوريا والنمسا والهند والصين إلى جانب المغرب٬ مضيفة أنه سيتم الإعلان عن المشروع الفائز خلال حفل ينظم في العاصمة البرتغالية لشبونة.
وأبرزت لجنة التحكيم التي هيئة نخبة مرموقة من المهندسين المعماريين وعلماء الاجتماع٬ في معرض تقديمها للمشاريع المتنافسة٬ أن أكاديمية محمد السادس لكرة القدم تتميز بتوفيرها تكوينا رياضيا وتربويا وتعليميا على أعلى مستوى لفائدة شباب تتراوح أعمارهم بين 13 و18 سنة.
وأشارت إلى أن الأكاديمية التي تزاوج في تصميمها بين التوجه المعماري العصري والتراث الهندسي المغربي الأصيل٬ تروم تشجيع الحس الجماعي والرياضي لدى الشباب المستفيدين.
أما بخصوص قنطرة الحسن الثاني على واد أبي رقراق والتي تربط الرباط بسلا٬ فقد أبرزت لجنة التحكيم٬ أنها تجسد التطور العصري والحضاري للمغرب٬ حيث نجحت في تحويل المدينتين إلى قطب حضاري كبير.
وأضافت أن هذا المشروع الضخم مكن من تطوير النقل والمواصلات بين العدوتين٬ بما يتميز من تصميم يراعي حماية البيئة الطبيعة٬ مؤكدة على أن تصميم القنطرة يتناغم مع الفضاء التي يتميز بوجود مآثر تاريخية عريقة ولاسيما منها صومعة حسان الخالدة.
وأكدت لجنة تحكيم جائزة "أغا خان للهندسة المعمارية 2013″٬ أنها راعت في اختيار المشاريع المتنافسة للظفر بلقب السنة الجارية ٬ معايير تتعلق بالتصميم والاستمرارية والمساهمة في تحسين شروط عيش السكان المستفيدين٬ ودعمها للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وحول جائزة الآغا خان للعمارة:
أُسِّستْ جائزة الآغا خان للعمارة في عام 1977 من قبل سمو الآغا خان، الإمام التاسع والأربعون بالوراثة للمسلمين الشيعة الإسماعيلين، وذلك بهدف تعزيز الفهم والتقدير للثقافة الإسلامية كما يُعبَّر عنها من خلال الهندسة المعمارية.
يتطلّع منهج الجائزة إلى البحث عن نماذج من التميز المعماري الذي ينطوي على اهتمامات متنوّعة كالتصميم، والإسكان الاجتماعي، والتحسين والتطوير المجتمعي، والترميم، وإعادة الاستخدام، والحفاظ على المناطق، فضلاً عن تصميم الحدائق والقضايا البيئية، وتقدير هذه النماذج.
وتسعى الجائزة من خلال أنشطتها إلى تحديد وتشجيع مفاهيم البناء التي تلبّي بنجاح حاجات وتطلّعات المجتمعات التي يكون فيها للمسلمين حضور مهم.
 
 
Dr. EMAD HANI ISMAEEL
 
                 Ph.D. in Technologies for the Exploitation
                 of the Built Heritage .
                 Senior Lecturer in the Dept. of Architecture
                 College of Engineering , University of Mosul 
                 Mosul - Iraq .
 
E-mail:        emadhanee@yahoo.com
                   emadhanee@gmail.com
                   http://emadhani.blogspot.com/
Tel :           +964 (0)770 164 93 74

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق